نرجوا منكم ما يلي

  • إبداء اقتراحاتكم وانتقاداتكم من أجل تحسين محتوى الموقع
  • الانضمام لصفحاتنا على شبكات التواصل الاجتماعي
  • مشاركة الموضوع من خلال الروابط أسفل الموضوع
  • عند نقلكم للموضوع أو المواد الموجودة فيه نرجوا منكم احترام حقوق النشر.

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

شاركنا النشر

الاثنين، 22 أبريل، 2013

الزكــــام أو الأنفلــــونزا

نبدأ بأول جزء له هنا بالركن العلمي،حتى نتعرض لمفهومها و نتعرف على



الزكــــام أو الأنفلــــونزا




  




تعالوا نتعرف عن قرب عن الزكام أو الأنفلونزا




هو مرض فصلي، أي يحدث في فصول من السنة و ليس كلها،


معدي ينتقل من شخص لآخر عبر الهواء أو فضلات الطيور،


من شخص لآخر عبر الأفرازات الفم أو الأنف أو التنفس،


عبارة عن فيروس


orthomyxoviridae


لهذا نحاول بأول الأمر أن نعالج فقط الأعراض و ليس المرض كما هو.



فهو سهل التخلص منه و القضاء عليه بالشمس و أيضا الوقاية منه


عبر التنظيف المستمر و التطهير بمواد مختلفة.


ممكن يكون سبب في وفاة الشخص إذا كان هذا الأخير ذات مناعة ضعيفة.





كما أنه كل 10 إلى 40 سنة يظهر فيروس من نوع جديد





و قد يسبب أكبر عدد من الوفيات لكون أن جسمنا ليس له مناعة و


تحصين مسبق لهذا الفيروس،


و يجب أخذها مع مرور الوقت.




  





ما هو فيروس الأنفلونزا؟




بصفة عامة له شكل مماثل في أي نوع من أنواع فيروسات الأنفلونزا،


كروي الشكل طول قطره حوالي من 80 إلى 120 نانومتر،


أو ممكن يكون له شعيرات بطول 500 ميكرومتر،


جميع أنواع الفيروس بها نفس النواة رنا،




RNA


تعتبر عن أحماض نووية متكونة من مجموعة من النيكليوتيد،


مغطاة ببروتين سكري.


هذه الأخيرة هي التي لها دور في قدرة فعالية عدوة الفيروس.


و هي التي تكون دوما تحت دراسة المخابر العالمية لإيجاد مضادات لها


حتى يتمكن من إنتاج التطعيم المناسب،


و معرفة أيضا العلاج المناسب لها
إرسال تعليق