نرجوا منكم ما يلي

  • إبداء اقتراحاتكم وانتقاداتكم من أجل تحسين محتوى الموقع
  • الانضمام لصفحاتنا على شبكات التواصل الاجتماعي
  • مشاركة الموضوع من خلال الروابط أسفل الموضوع
  • عند نقلكم للموضوع أو المواد الموجودة فيه نرجوا منكم احترام حقوق النشر.

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

شاركنا النشر

الاثنين، 22 أبريل، 2013

لحظة مع غذاءْْ حديث اليوم•. البقوليات







حياكن الله أخواتي
ان شاء الله سوف نتواصل عبر سلسلة
لحظة مع غذاء
و التي سوف نتكلم فيها كل مرة عن غذاء معين
و بتفاصيله لحتى نعرف
ماذا موجود في صحننا ؟؟
حتى نختار تغذيتنا الصحيحة.

و حديث اليوم أكيد عرفتموه،


فك
ثيرا ما ظلمت و قيل عنها أضرار أكثر من المنفاع.
و قد سميت بغذاء الفقير،
و كيف لا فكانت ((نعم كانت) رخيصة الثمن،
و دوام الحل من المحال،
و ها قد أصبحت غذاء الأثرياء و زاد ثمنها.
و لــــــكن::
أين يكمن هذا التغيير!!!

فهيا معي لنكتسشفه سويا.





البـــقوليــــــات

تصنف ضمن ثنائيات الفلقة،
و من أكثر الفصائل تنوعا و تفوق 700 فصيلة،
نافعة بإذن الله للإنسان و ذات قيمة غذائية عالية.
و أيضا تربتها تعتبر من أخصب التربة سبحان الله، بحيث تستعمل كسماد لغيرها من الأغذية.

الباقوليات تضم كل منتجات التي تغطى بغشاء.
منــــها::

اللوبياء البيضاء و الحمراء و البنية

العدس بأنواعه
الحمص

البزلاء بأنواعها

الفول

الفاصولياء.

....


و غيرها


للأسف، فقد ابتعدنا عنها من من كثرة ما ردد أنها تحدث انتفاخات للبطن و غازات
و أيضا لأنه في المجتمع أصبح من يعتمد عليها يعتبر
من الطبقة الفقيرة.

و هذا مما أثر على فعاليتها على الصحة، و رفع بقدر منتجات اللحوم،
رغم غلاءها و احساس الطبقات المتوسطة بعدم قدرتهم على ::

تغذية صحية صحيحة

لللأسف أصبحت الآن للحوم خاصة الحمراء أثر خطير على الصحة من
مرض سرطان القولون عافانا الله و اياكم منه و كذا تعب المعدة.

و رجعنا و لله الحمد للبقوليات ....




فهي تعتبر ذات قيمة عالية و ممتازة.
غنية ببروتينات ((فأصبحت الحل الرائع عوض اللحوم الحمراء))
بها فيتامينات،
أملاح معدنية،

سكريات معقدة، (
(ذات امتصاص بطئ))
قليلة الدسم،
ذات سعرات حرارية أقل من غيرها،

و لهذا هي صديقة حمية التخسيس،
دون أن ننسى أمر مهم،
أنها غنية بالألياف.
فهذا يجعلها من بين الأمور الواقية بإذن الله من مرض سرطان القولون الأكثر انتشارا حاليا.

عند أكل طبق بقوليات فإننا نسد
احتياجات الجسم من ::
البروتينات،

فيتامينات من نوع باء،

ماغنزيوم
فوسفور
كالسيوم،
حديد
ما نغناز
و النحاس.

تقل السعرات و تقوي المعدة و الطحال.

لها أثر على سير الهضم في الأمعاء::

تمنع الاسهال و الامساك، و تبعد كل تراكم لفضلات الأغذية

تمنع حالات التقيئ.


الباقوليات و حمية التخسيس
::
رفيقتها، فهي قليلة الدسم،

كثيرة الألياف،
و المهم أنها تملئ المعدة و تعطي الاحساس بالشبع مما
يمنع النقنقة بين الوجبات
لوجود البروتينات فيها مع الألياف.




كيف نستفيد 100% من البقوليات بإذن الله؟؟
من الأفضل أن يكون معهم حبوب و بذور، حتى تصل قيمتهم من البروتينات لنفس درجة اللحوم.

لنستفيد من الحديد و نثبته، نأكل معها غذاء به فيتامين سين و بنفس الوجبة، منها::

طماطم، برتقال، رشات ليمون، كيوي....

و نبتعد عن شرب القهوة و الشاي أو الكاكاو لفترة ما بعد الوجبة حوالي ساعة ونصف.

قبل طبخها نغسلها ثم ننقعها في الماء البارد طول الليل،

ثم قبل استعمالها نصفيها و نغسلها ثانية.


مدة طبخها تتغير من نوع لآخر،


أما بالنسبة للخوف من الانتفاخات ا
لتي تبعدنا عنها و الغازات،
فهذا لاحتواءها على كثير من السكريات و ممكن نتبع خطوات الغسل لحتى نقلل منها بشكل كبير،
و أيضا مدة الطبخ يجب ان تكون طويلة، لحتى تصبح سهلة لهرسها بالشوكة،
مع تقليل فتح الفم عند الأكل لتقليل دخول الهواء للمعدة.

مضغها جيدا لمدة أطول،

فهذه تقلل بشكل كبير من الانتفاخات.

تحضيرها كأطباق::
من الأفضل تأكل مطبوخة أو مهروسة، و ممكن تطبخ لتشكل طحين مثل الحمص،

مطبوحة في الماء((لوبياء، عدس، حمص...))

مهروسة (حمص حساء عدس....))

سلطة (حمص، بزلاء مجفف، فول..))

مخمرة و تخص منتجات الصويا.

أفكار في طرق اضافتها لتغذيتنا:::
نضيف منها ((حمص، لوبياء،..)) لأي حساء خضار

نعوض جزءيا اللحوم الحمراء المهروسة بالعدس المطبوخ أو الحمص ..



دراســـــات:::

هناك ستة دراسات من طرف باحثين أمريكيين و كانديين التي ثم نشرها مؤخرا،

أثبتت أن التغذية بالباقوليات ذات بذور مثل البزلاء و العدس و الحمص،

ممكن تساعد في تحسين من بعض الأمراض المزمنة مثل::
أمراض القلب،

السمنة، السكري،
مع
الحفاظ على صحة الجسم ككل.

و لقد جاءت هذه الأبحاث مساندة لأبحاث من قبل::
أن هذه الباقوليات((( بزلاء، حمص، عدس، فاصولياء))
تقلل من الكلسترول، و تقي من أمراض القلب و الشرايين و تحافظ على الأمعاء.

نتيجـــــــة::

تقلل من كمية السكر في الدم، و الاحساس بالجوع،

حتى بعد الوجبات التي تلي الوجبة التي أـكلنا فيها باقوليات،
تقلل من ارتفاع الضغط،
تزيد من الأليتف الصحية،
حمض الفوليك، فيتامين سين،
الحديد، الزنك،
بوتاسيوم، بروتينات.







و
صفـــــات ::

إليكن أخواتي بعض الوصفات الصحية تعتمد على البقوليات:::



إرسال تعليق