نرجوا منكم ما يلي

  • إبداء اقتراحاتكم وانتقاداتكم من أجل تحسين محتوى الموقع
  • الانضمام لصفحاتنا على شبكات التواصل الاجتماعي
  • مشاركة الموضوع من خلال الروابط أسفل الموضوع
  • عند نقلكم للموضوع أو المواد الموجودة فيه نرجوا منكم احترام حقوق النشر.

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

شاركنا النشر

الثلاثاء، 7 مايو، 2013

تغذية الرضيع، موسوعة تغذية الأطفال حتى سن المراهقة

تغذية الطفل من أول أيامه إلى غاية المراهقة 1
نبدأها على بركة الله بفلذات أكبادنا،




و كل ما يخص تغذيتهم على حسب السن و بعض الحالات الخاصة.

و مواضيع المحور الأول تكون كالآتي:

تغذية الطفل و تشمل:


 

الرضيــــع من اليوم الأول إلى 6 شهـــــور؛



مـــــــــن 6 إلى 9 شهـــــــــور؛




مــــــــن 9 شهور إلى سنة؛



من سنـــــــة إلى سنتين فما فـــــــوق.
ربما هناك من يرى أن هذا كله ليس له داع، و أن أمهاتنا و جداتنا ربوا أجيال دون أن يتصفحوا كتاب واحد عن التغذية؛أو حتى ورقة تتكلم عن كيفية التعامل مع تغذية الطفل. 



لكن أمهاتنا كانت تأخذ بالنصائح من هنا و هناك،
و تجارب الغير،
و تلقى الإعانة من الأم القريبة و أهل الزوج الذين يسكنون معها،
و كان من البديهي أن ترضع طفلها دون أي تسائل أو تردد و لأقصى مدة ممكنة.
الحين الأمور تغيرت و أصبحت الواحدة منا تسكن في الغالب لوحدها،
أو على الأقل نظام تغذية منفصل و تتبع ظروفها الشخصية.
و أصبح هناك نفور من نصائح الجيل السابق بحكم التحضر و
العصرنه.

 

لا ننفي أن نصحح بعض الأخطاء السائدة، لكن عموم الأمور تسير و بشكل جيد.
فمثلا هناك ظواهر في هذا القرن، منها عصرنه المرأة التي أدخلت الفكر في تسهيل لها كل شيء و إدخال فكر أنها هي أيضا من حقها التمتع و هذا ؛
استبدال الحليب الطبيعي بالاصطناعي،
شراء الأكل الجاهز من الخارج،
و تفضيل وضع الأطفال في الحضانات عن الجدات.

و بقول آخر أصبحنا نوعا ما أنانيين و استبدلنا الفكر العربي الأصيل، بثقافة الغير.

 

أعتذر عن هذه الإطالة في الشرح، لكن من المهم أن ننظر للموضوع من الأعلى،
حتى نتمكن من التكلم عن تفرعاته بشكل دقيق،
و يكون الإستوعاب على حسب هذه النظرة الشاملة.



التغذية السليمة الصحية بدايتها تكون من أول يوم لخروج الطفل من بطن أمه،
لأنها سلسلة متكاملة و مرتبطة ببعضها البعض.


فممكن أنك تحصلي على طفل مستقبلا له أسس غذائية و ركائز بإذن الله،
أو تحصلي على عكس هذا،
فيكون فيه سمنة أو نحافة أو أمراض أخرى عافانا الله و إياكم منها.



 



الرضيع من اليوم الأول إلى6 شهور (أو عند البعض 4 شهور)

***زينة الحياة الدنيا***



هؤلاء الأطفال الذين نحبهم قبل أن نراهم،


ننتظرهم شهور أو ربما سنين، و نفضل لهم كل ما هو جيد،
و أكيد نعطيهم الغالي، و من هذه الأشياء الغالية
حليب الأم

**ترضعن حولين **







هذا الحليب الراقي الذي لم و لن يوجد أفضل منه،
هذا الحليب الذي يعطى لأول لحظة يخرج فيها الطفل،
و يا سبحان الله الذي أوحى له أين يتجه ليرضع، و كيف يرضع.



لطفل الرضيع من 8 إلى 12 رضعة في 24 ساعة،
هذا يختلف من رضيع لآخر و من وقت لآخر،
و لا تنسي أبدا
تعقيب:
أن مهما تعددت الأقاويل و التجارب و الدراسات،
أن طفلك خاص.


هناك من الرضع من يكون فطن و سريع فتكفيه 6 رضاعات في 24 ساعة.


و مع مرور الشهور تقل عدد الرضاعات و كذلك وقت الرضعة.
في الأيام و الأسابيع الأولى،
ممكن بعد الرضعة مباشرة بحوالي 15 دقيقة يبكي الطفل،
و هذا لأنه رأى أن هناك مكان فارغ لم يمتلئ في معدته و يريد إضافة، و ممكن أن نسميه هذا....
بفاكهة الرضعة.
المهم في هذه الشهور أن تعرفي أن الله خلق لك إحساس الأمومة الذي لا يعوضه أي تحليل و أي كتاب أو دليل.
و مع مرور الوقت تتعرفي على عادات هذا الطفل الجديد و ميولاته،
لكن احذري من أن تلبي كل رغباته عندما يبكي بالرضاعة!!!!


هذا خطر عليه، و يصبح مفهومه أنه يجب أن يبكي و عندها يحصل على الرضاعة،
أو لكي يسكت من أي شيء يجب أن يرضع،
و هذا ما يعطينا طفل سمين،
و هذه السمنة إما أن تزيد مع مرور الوقت،
أو
تختفي نوعا ما في وقت محدد،
ثم
تعود لنراها في المراهقة.







فلا تحس بتأنيب الضمير لما ترضعيه،
فبكاءه ممكن يكون له أسباب كثيرة،


نضع هنا نبــدة عن حليــب الأم:
معروف أكيد للجميع، أنه يبدأ في التكوين في فترة الحمل،
و ممكن أن نشاهد قطرات منه في آخر أيام الحمل،
و هذا ما يسمى بالكلستروم، لبى الحليب الذي يسبق الحليب الذي سيدوم مع الرضاعة،
و هذا مهم جدا في الأيام الأولى بل الساعات الأولى للرضاعة.
هو ثقيل و حلو،
غني بالبروتينات و الفيتامينات و الأملاح،
إذن كامل لرضيع في هذه المرحلة الأولى.
يحتاجها جسمه لدفاع عن نفسه، بحيث ليس له بعد أي وسيلة دفاع.
ففيه بقدرة الله الكريات البيضاء و مضادات الفيروسات الموجودة مسبقا في جسم الأم،
و تنتقل له حتى تحميه من الأمراض في أوائل أيامه و ساعاته.
لهذا ينصح بأن يرضع الطفل حين خروجه من بطن أمه، و أيضا لسبب آخر تنشيط الحليب و الحصول على ارتفاع نسبته بأسرع وقت،
و أيضا لأن هناك بعض الحالات لرضع ينخفض سكر الدم و هذا يجنبهم أي مشاكل طبعا دائما بإذن الله.
و الشيء الأخير الذي يقوم به هذا الكلستروم ينظف الأمعاء من الشوائب التي شربها الرضيع في بطن أمه.




إليكن جدول عدد الرضعات و كميات الحليب حسب العمر:







رضاعة الأيام الأولى تكون 3 ساعات بين الرضعة و الأخرى،






لا ننسى أن طفلك خاص و ربما يحتاج لأكثر من هذا، أي ساعتين عوض ثلاثة.
لكن لا تزيدي على 3 ساعات حتى يسترجع الطفل طاقته و وزنه في أقرب وقت،
خاصة أن وزنه بعد يومين من الولادة يكون قد نقص، و هذا أمر طبيعي.
لكن الله جعل لنا بعد يومين إلى 5 أيام بعد الولادة ارتفاع نسبة إنتاج الحليب،
و هذا لنعوض طفلنا للوزن المفقود بكميات و رضعات متقاربة،
و أيضا فيك تنزعيه و تحفظيه في الثلاجة لتستعمليه في الأيام الأخرى و عند الحاجة.






و أنهي هذه الفقرة عن الرضاعة الطبيعية، بأن هناك بعض الأطفال خاصة الذين يولدون بوزن ناقص، يكون لهم أيام يريدون الرضاعة فيها أكثر يعني ممكن كل ربع ساعة،


و هذا ليعوض وزنه المفقود،
هنا يكون صعب عليك أن ترضعيه باستمرار لهذا استغلي كل الفرص لاستخراج الحليب من الثدي كلما تسنى لك هذا،
يكون شيء رائع تجدينه في هذه الأيام، حتى ترتاحين و لا تلتجئ لرضاعة الصناعية.








و إذا قدر لك أن ترتكزين على الرضاعة الصناعية مع الرضاعة الطبيعية فقللي قدر الإمكان الرضعات،

و لا تنسي أن طفلك ذكي فحثما لما يذوق مذاق الحليب الاصطناعي الحلو سينفر من حليبك، و أيضا سهولة الرضاعة عن ثدي الأم.

***في الشهور الأولى بين الرضاعة و تنشيط الطفل ليرضع و القيام بالتشجؤ و تغيير الحفاظة يكون حوالي من 55 دقيقة إلى ساعة و نصف.



بالنسبة لرضع الذين يشربون الحليـــــب الصنــــــاعي،
هناك ظروف تترك الأم تلجئ لرضاعة الصناعية،
ممكن أنها تعمل
أو
لسبب صحي
أو سفر
أو غيرها
أول شيء أنصحك أن لا تستغني كليا عن الرضاعة الطبيعية
و حاولي أن تستخرجي الحليب قدر الإمكان و تضعيه في الثلاجة
و يوميا عندما بين الرضعات استخرجي الحليب
فعلا في الأيام الأولى يكون من الصعب هذا
و تحسي بتعب
لكن بعد مرور الوقت ستجدين الأمر سهل
و تتعودي عليه مثل أي شيء
جديد







هناك أنواع:
أغلبها مصنوعة من حليب البقر، و غني بالحديد.
هذه للأطفال الرضع الذين يمتازون بصحة جيدة فقط لظروف معينة لا يشربون حليب الأم و يعوض بهذه.
فيجب أن يكـــــــــون:
غني بالحديد حتى سن 9 إلى 12 شهر،
سهل الهضم،
به احتياجات الرضع على حسب الشهور.
و نجد هذا الحليب إما:
عبارة عن مسحوقة،
جاهزة للاستعمال،
أو سائل ثقيل.
حتى هنا يجب أن نحترم شهية الرضيع،
حليب المصنع يشبع الطفل أكثر من حليب الأم،
و لهذا تكون الرضعات متباعدة و في الليل قليلة،
لكن هو يسمن أكثر و يفقد فوائد حليب الأم التي ذكرناها،
و أيضا يتعرض أكثر الرضيع للإمساك منه الذي يرضع حليب الأم.






هناك أيضا حليب الصويا:
و هذا لرضع عائلات معروفة بتغذية نباتية،
لرضع الذين لديهم حساسية من بقروتينات حليب البقرة أو للاكتوز الذي يكون موجود حتى في حليب الأم،
أو لرضع يرضعون النوعين من الحليب(أي الأم و يضاف لهم هذا من باب التفضيل للوالدين)
و هناك أيضا بعض التحضيرات لرضع دوي احتياجات خاصة لسبب صحي.
الذين لديهم حساسية كبيرة و دقيقة لبروتينات الموجودة في حليب البقرة
و عليه الحليب الصناعي لرضع،
أو حتى لبروتينات الموجودة في الصويا.
و هناك حليب لرضع الذين يلدون قبل موعد الولادة،


أو بوزن أقل من 2 كيلو بحيث يكون هذا الحليب غني بالحريرات عن الآخرين. و أيضا بها سكريات و دسم سلة الهضم و هذه توجد في الغالب فقط في المستشفيات.
 
 
يبقى حليب البقر المركز: هذا يمنع لرضع لأنه لا يلبي احتياجته و فيه كثير من البروتينات.


أضع هنا جدول لكميات الحليب على حسب وزن الرضيع:










في الأيام الأولى ممكن أن يأخد الرضيع حتى إلى 10 مرات في اليوم،
في الأسبوع الثاني و الثالث: من 6 إلى 8 رضعات في اليوم تكون كافية،
إذا كان وزن الرضيع أقل من 2,7 كيلو، هنا يجب أن يرضع كل 3 ساعات.
حوالي 7 أو 8 رضعات في اليوم.
و لما يزيد وزن الرضيع و تحسي أنه بدأ يسمن، اعلمي هنا أنه يحتاج فقط ل 5 رضعات في اليوم و استغني عن رضعة الليل.
حفظ هذا الحليب في الرضاعة يكون لمدة 24 ساعة و في الثلاجة.





و ننهي هذا الجزء من محورنا ببعض المشاكل التي ممكن نراها عند الرضع:
الرضيع الذي يخرج كميات قليلة من الحليب:
تحدث لمعظم الرضع لكن تتفاوت من واحد لآخر،
خاصة في الشهور الأولى، و هذا لأن كميات قليلة من الحليب تخرج من المعدة لتخرج من الفم قبل أو بعد الرضعة.
و هذا يعود لأن جهازه الهضمي لم يتقوى بعد، أي هو حساس ولم يتعود بعد على التغذية،
و هنا لا وزنه و لا شهيته سوف تتأثر بهذا.
و إن شاء الله ترجع الأمور إلى عادتها بعد مرور الوقت، ممكن في خلال 3 شهور أو 6 أو حتى سنة.



ممكن أن نقلل من هذه الحالة و هذا:
يجب أن نرضع بشكل صحيح،
أن نقوم بتشجأ مرتين أو 3 خلال رضعة واحدة، أي بين حين وآخر من الرضعة و في الأخير.
أن لا نضعه مباشرة في وضعية الاستلقاء بعد أن يرضع،
من المهم أن لا ترغميه في رضع كمية كبيرة، حين تحسين أنه شبع توقفي،
لأن أكيد الزيادة راح يتقيأها،
بالنسبة لرضع القرورة، يجب أن لا نتركه يرضع لوحده، بشكل سريع و متواصل دون انقطاع،
لا نلعب معه بعد الرضعة و نثير حركته.





الحالة الثانية: هي الرضيع الذي يبكي كثيرا؛
أكيد لأن لديه غازات و ألام في البطن،
أول شيء عليك أن ترضعيه بالطريقة الصحيحة حتى لا يذخل الهواء كثيرا لمعدته مما يسبب له انتفاخات،
ان ترضعيه الثدي الأول كامل ثم تنتقلي لثاني،
لأن إذا بقيت تتنقلي من ثدي إلى آخر دون أن تفرغي الأول، سيشرب فقط من الكميات الأولى و التي يكون فيها كثيرا من اللاكتوز و هذا معلوم أنه يحدث غازات، و لا يتسنى لرضيع أن يشرب الدسم الموجودة في آخر كميات الحليب.
بعد هذا حاولي أن تلغي بعض المأكولات المعروف عنها أنها تحدث غازات،
و هذا سنراه إن شاء الله في محور المرضع.





إذا طفلك يشرب الحليب الصناعي:
احترمي بشكل دقيق الكميات و كيف تمزجيها،
تغلية الماء،
الحالة الثالة: الرضيع الذي يتقيأ:
هنا تكون كميات الحليب كبيرة، و بشكل سريع عن اخراج الحليب،
هذه الحالة يجب أن يراها الطبيب ليحكم،
و لا نتساهل فيها لأن فيها حالات خطيرة تكون مشكل في المعدة.
هنا لا ننسى أن نعطي لرضيع أملاح نشتريها من الصيدلية.
و شرب الماء بكثرة.





الحالة الأخيرة التي اذكرها هنا:
الإمساك، الطفل الذي يشرب حليب أمه في الغالب الفضلات تكون طرية، و إذا حدث هذا يجب أن تتغذى الأم بشكل صحيح خاصة من الخضروات، و الفواكه، و تشرب الماء بكثرة.
أما الرضيع لحليب غير الأم معروف أن الفضلات تكون أكثر صلابة.
هنا يجب أن نزيد من كمية الرضعات،
و نضيف الماء له، حوالي ملعقة كبيرة من الماء بين الرضعات،
بعد 3 أشهر نعطي لطفل ملعقة كبيرة من عصير البرقوق دافئ، ممزوج مع 15 ميلي لتر ماء مغلي، مرة أو مرتين في اليوم.
و طبعا أكرر دائما
أن
طفلك خاص و ممكن تكون هناك بعض التغيرات، لكن بسيطة جدا.



وصلنا إلى نهاية المرحلة الأولى،
أتمنى أنكم قد استفدتم





و هذا رابط لمن أرادت أن تحسب تطورات وزن طفلها مع طوله، إن كان عادي أو لا


http://www.naitreetgrandir.net/fr/outils/Boite_outils/courbe_croissance.aspx


و أضيف هنا هذا الموضوع ، حتى نرى الموضوع من جميع الجهات.



حبيباتى.... ملــــ كامل ــــــف لموضوعات الغاليه د.شــــــ الهتيمىـــروق للفائده


في أمان الله




و إلى الموضوع الثاني من محورنا هذا

إن شاء الله
إرسال تعليق