نرجوا منكم ما يلي

  • إبداء اقتراحاتكم وانتقاداتكم من أجل تحسين محتوى الموقع
  • الانضمام لصفحاتنا على شبكات التواصل الاجتماعي
  • مشاركة الموضوع من خلال الروابط أسفل الموضوع
  • عند نقلكم للموضوع أو المواد الموجودة فيه نرجوا منكم احترام حقوق النشر.

Translate

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

شاركنا النشر

الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

الأكل بالأصابع الثلاثة من هدي أفضل الخلق

السلام عليكم و رحمة الله 

اليوم موضوع خفيف لكن فيه حكم 
و الأصل أنه كل ما قام به رسولنا محمد صلى الله عليه و سلم 
لنا فيه عبر و أكيد من وراءه فوائد عظيمة و كبيرة لنا 

طريقة الأكل العصرية غيرت الكثير من طباعنا
ليس فقط في تنوع الغذاء لكن حتى كيف نأكل 
و كيف نجلس و نحن نأكل 
و بماذا نأكل 

و غيرها من الأمور 



لو ندقق في هدي الحبيب عليه الصلاة و السلام نجد طرق 
لأول وهلة ربما نعتقدها بدائية 
و غير عصرية 
و هذا ما يقوله ناس يكرهون أن يصلون الحبيب بأي صلة 
أو حتى من لهم عادات لا أرى فيها أي منفعة غير 
الترفع و الكبر و الغلو 

الآن تعود الجميع على أن الأكل يكون بالشوكة
في يد و باليد الثانية قطعة الخبز 

و الجلوس يكون على كرسي و بطريقة معتدلة 
و الظهر واقف 



من هدي الرسول الحبيب عليه الصلاة و السلام الطريقة كانت مغايرة 
ولو ندقق فيها لنجد أن فوائدها عظيمة و حل لمشاكل صحية نعاني منها الآن 


كان عليه الصلاة والسلام يَنصِبُ
رجله اليمنى ويجلس على اليسرى


فعن أنس رضي الله عنه قال: " رأيت النبي صلى الله عليه وسلم جالساً
مقعياً يأكل تمراً
" رواه مسلم .



طريقة جلوسه كانت على الأرض
بثني الرجل اليمنى الى صدره 
و الثانية منطوية على نفسها بحيث يجلس عليها 




و هذه الطريقة لو تلاحظ كأنها تشد من البطن
و بالتالي لهاثلاث منافع بإذن الله 
الأولى أنها تضغط على البطن مما يشغط على المعدة
و عليه الأكل يكون محسوب 
و لا يكون بكميات كبيرة
لأننا سرعان ما سوف نحس أننا امتلئنا 
الثانية أنها مفيدة لسير الأكل بالجهاز الهضمي
و هذا بطريقة الضغط من الناحية اليمنى بالرجل
و معروف أن الهضم سيره يكون في القلون من اليمين إلى اليسار 
و مكوثه أكثر هنا يسبب آلام و غزات كثيرة و انتفاخ 

و عليه هذه الطريقة في الجلوس 
كلما جلسنا للأكل 
كأننا ندفع الهضم القديم نسهل خروجه
و عليه نقلل الغازات و الانتفاخ

و الأمر الثالث هو ضخ الدم
معلوم عند الجميع أن وقت الأكل و الهضم
الجهاز الهضمي يحتاج لأكبر قدر ممكن من الدم
و تضهر الدراسة أن هذه الطريقة أفضل شيء 
نحصر فيه الدم للجهاز الهضمي 
حتى ينتفع به و يكون له أثر كبير 
دون التقليل منه
مما يسبب ارهاق أو اعياء نحس به و نحن نأكل 




الأمر الثاني و هي طريقة الأكل بالأصابع 
فكان عليها الصلاة و السلام يأكل بأصابعه الثلاث
و هذا انفع ما يكون من الأكلات
فتحريك الأصباع يجعل وقت لرفع و اخد الطعام
فيكون بين اللقمة و الأخرى هضم جيد
مما يترك للمعدة وقت استعاب
و وقت هضم 
و بالتالي وقت ارسال للعقل متى نشبع 
كما ملامسة الأصابع لها شيء من حساسيى بالفم لا تقوم بها الشوكة
و الأكل بأصبع أو أصبعين لا يستلذ به الآكل
و لا يمر به و لا يشبعه إلا بعد طول
لأن أصبع و أصبعين لا يستطيعا حمل كمية جيدة
أو حتى رفعها دون التعرض للاسقاط
و لا تفرح آلات الطعام و المعدة بها ينالها في كل أكلة 
فتأخدها على اغماض
كما يأخد الرجل حقه حبة أو حبتين أو نحو ذلك
فلا يتلذ بأخده
و لا يسر به
و الأكل بخمسة و الراحة يوجب ازدحام الطعام على آلاته
و على المعدة 
و ربما انسدت الآلات فمات 
و تغصب الآلات على دفعه
و المعدة على احتماله 
و لا يجد له لذة و لا استمرار

فانفع الأكل أكله و أكل من اقتدى به بالأصباع




فسبحان الذي سخره لنا ليكون لنا 
قدوة و معلم لكل شيء 

اللهم صل و سلم عليه أفضل صلاة مباركة طيبة
ليوم الدين 
و اجمعنا معه لنشرب من الكوثر


 
إرسال تعليق